جوائز

  • جوائز

عادات السفر لدى المسافرين الأثرياء

المسافرين الأثرياء

يبحث المسافرون الأثرياء عادة عن معاملة خاصة عند سفرهم ليشعروا وكأنهم من كبار الشخصيات. ويمكن تعريف المسافرين الأثرياء على أنهم الأشخاص الذين يتجاوز دخلهم الأُسري السنوي 250 ألف دولار، أو الأشخاص الذين يمتلكون صافي ثروة يتجاوز 2 مليون دولار على الأقل.

ويمكن تعريف المسافرين الأثرياء ببساطة بناء على أسلوب حياتهم فيما يتعلق بجودة خدمات السفر التي يبحثون عنها، بمعنى أن المسافرين الأثرياء عادة ما يسافرون على الدرجة الأولى، ويبحثون عن أماكن إقامة من الدرجة الأولى أيضاً. 

وبما أن المسافرين الأثرياء كانوا مسؤولين عن جزء كبير من الزيادة في الطلب على خدمات السفر سواء بغرض العمل أو الترفيه، لذلك، زاد اهتمام مزودي خدمات المطارات بأنماط حياة وعادات السفر لدى المسافرين الأثرياء بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة.

وسنتناول في مدونتنا عبر “airssist” كل ما يخص المسافرين الأثرياء وعادات السفر الخاصة بهم واهتماماتهم وتفضيلاتهم من الفنادق وشركات الطيران، لتتكون لديك صورة كاملة عما يبحث عنه المسافرون الأثرياء عند سفرهم.

 

عادات المسافرين الأثرياء عند السفر:

يتوقع عادة المسافرون الأثرياء مستوى عال من الخدمات المقدمة لهم وأسلوباً راقياً للتعامل معهم، حيث بيّنت بعض الدراسات على المسافرين الأثرياء أن 9 من 10 أشخاص “يستمتعون بالتعامل معهم كشخصية مهمة”، ويعتقد 4 من 10 أن الوجهات التي يزورونها “تعكس شخصيتهم وأسلوب حياتهم”، لذلك هم مستعدون للدفع مقابل الجودة خاصة بالنسبة لأماكن الإقامة.

وأظهرت بعض الدراسات، أن المسافرين الأثرياء وبالرغم من ثروتهم “متسوقون عدوانيون”، حيث يحاول 7 من أصل 10 أشخاص (بنسبة 69%) “الحصول على أفضل الأسعار على السلع والخدمات”، و3 من أصل 10 أشخاص منهم فقط (27%) “يتوقعون أن يعكس السعر الذي دفعوه جودة المنتج أو الخدمة”.

وإذا كنت أحد المسافرين الأثرياء الذي يبحث عن خدمات مطار فاخرة تعكس شخصيتك وأسلوب حياتك، فإن “airssist” توفر لك خدمات المطار المخصصة لكبار الشخصيات، والمسافرين الأثرياء، وأصحاب الثروات العالية، ورجال الأعمال.

ما الفرق بين المسافرين الأثرياء والمسافرين الفاخرين؟

قد يسهل عليك الخلط بين المسافرين الأثرياء والمسافرين الفاخرين، ولكن في الواقع هناك فرق بين النوعين فيما يتعلق بالدخل السنوي واهتمامات الطرفين في السفر، وسنحدد لك الفروقات بين النوعين. 

نجد أن المسافرين الأثرياء يمتلكون دخلاً سنوياً يزيد عن 125 ألف دولار أميركي، ويبلغ متوسط دخلهم السنوي حوالي 217 ألف دولار أميركي، بينما يعتبر المسافرون الفاخرون مجموعة فرعية من المسافرين الأثرياء ويبلغ متوسط دخلهم السنوي 224 ألف دولار.

وفيما يتعلق بالاهتمامات، نجد أن المسافرين الفاخرين يؤمنون بدفع المزيد مقابل أماكن الإقامة واستخدام وسائل النقل الفاخرة، حيث إن 76% منهم يفضلون صنع الذكريات بدلاً من اقتناء الأشياء مقارنة مع 57% من المسافرين الأثرياء، وينفق 62% من المسافرين الفاخرين على الإجازات أكثر من المسافرين الأثرياء بمعدل أسري يزيد قليلاً عن 10 آلاف دولار.

وفيما يتعلق بالسفر، يقدّر المسافرون الأثرياء الخصوصية والراحة في رحلات السفر، حتى ولو كانت بغرض العمل، حيث إن المسافرين الأثرياء يقومون برحلات أقل سنوياً مقارنة بالمسافرين الفاخرين، حيث يسافرون لأجل العمل ولكن رغباتهم بالحصول على تجربة سفر فاخرة ومريحة تبقى موجودة.

 

ما هي الفنادق وشركات الطيران المفضلة لدى المسافرين الأثرياء والفاخرين؟

يفضل المسافرون الأثرياء والفاخرون على حد سواء الإقامة في الفنادق التابعة لشركة هيلتون العالمية “Hilton”، وفنادق ومنتجعات ماريوت “Marriott”، ومع ذلك، يفضل المسافرون الفاخرون الإقامة في سلسلة فنادق فور سيزونز “Four Seasons” وسلسلة فنادق ومنتجعات ويستن “Westin” بدرجة أكبر من المسافرين الأثرياء.

وبالنسبة لشركات الطيران، تحتل خطوط دلتا الجوية “Delta Air Lines” والخطوط الجوية الأميركية “American Airlines” القائمة الأولى في تفضيلات المسافرين الأثرياء والفاخرين، تليها الخطوط الجوية المتحدة “United Airlines”، وخطوط ساوث ويست الجوية “Southwest Airlines”، وخطوط جيت بلو الجوية “JetBlue”.   

 

ما الذي يبحث عنه المسافرون الأثرياء عند سفرهم؟

يتمتع المسافرون الأثرياء بحس المغامرة والاستكشاف، حيث إنهم قد يسافرون إلى جزيرة بورا بورا الفرنسية في عام، ثم يذهبون إلى اليونان في العالم التالي، فهم يبحثون عن المناظر الخلابة والتاريخ المحلي الغريب، ويسعون وراء الأماكن المليئة بالخيارات والأنشطة الترفيهية بعيداً عن تلك المنظمة أو النشطة جداً. حيث إن المسافرين الأثرياء يبحثون عن المغامرة ولكنهم يرغبون أيضاً بالراحة والاسترخاء.

ويهدف المسافرون الأثرياء عند السفر بغرض الترفيه إلى الابتعاد عن ضغوط الحياة اليومية، لذلك هم يقدرون أهمية الخصوصية، حيث إن أكثر من 40% من المسافرين الأثرياء “ينقطعون تماماً” عن العالم الخارجي عندما يكونون في إجازة، بينما يتواصل 53% منهم مع مكاتبهم عند الضرورة فقط، وبالتالي يعتبرون أن الراحة والاسترخاء أهم من العمل في وقت الإجازة.

 

كيف يمكن جذب المسافرين الأثرياء؟

يحتاج أي شخص يرغب بجذب المسافرين الأثرياء إلى الاستعداد لبذل بعض الجهد وتقديم العروض الجذابة والمنافسة لكسب اهتمامهم، كما يحتاج إلى الوجود في الأماكن التي يرغب المسافرون الأثرياء بالذهاب إليها وزيارتها.

يفضل معظم المسافرين الأثرياء السفر دولياً، حيث إن ربع المسافرين الأثرياء فقط لا يملكون جواز سفر ساري المفعول، وأظهرت شركة “MMY Global”، أن ثمانية من أصل 10 مسافرين أثرياء يرغبون في زيارة أماكن جديدة ومثيرة لم يسبق لهم زيارتها، ويبحثون عن الأماكن ذات المناظر الخلابة التي تمنحهم الهدوء والاسترخاء.

ويمثل المسافرون الأثرياء من جيل الألفية مستقبل صناعة السياحة، حيث أظهرت دراسات أن أكثر من ثلثي المسافرين الأثرياء المولودين بين 1981- 1996 مستعدون لدفع الكثير مقابل تجارب السفر الفريدة، مثل الغوص في الحاجز المرجاني العظيم أو المشي بين الجبال، فهم يبحثون عن تجارب تفاعلية ومثيرة، ويسعون ليكون استرخاؤهم غريباً ومريحاً في نفس الوقت. 

أفضل 5 وجهات للمسافرين الأثرياء:

1- مدينة كابو سان لوكاس في المكسيك:

تعتبر كابو سان لوكاس وجهة سياحية شهيرة لدى المسافرين الأثرياء، حيث تتميز بجمالها الطبيعي، وتحتوي على شاطئ الحب “Lover’s Beach”، الذي يقع بين المحيط الهادئ وبحر كورتيز “Cortez”، ولا يمكن الوصول إلى هذه المنطقة إلا بالقارب، ما يجعلها منطقة حصرية للمسافرين الأثرياء.

وتحتوي كابو سان لوكاس على فيلا “Casa Fryzer” الفاخرة المطلة على البحر، والتي تضم حوض سباحة كبير متصل ببار للمشروبات، واستقبلت الفيلا مشاهير مثل سيلينا غوميز وجينيفر لوبيز وجاستن بيبر في العديد من المناسبات.

2- بحيرة كومو في إيطاليا:

تتميز بحيرة كومو بالمنتجعات الفاخرة، والقرى ذات التلال الساحرة، والمياه الزرقاء، والمروج الخضراء. وتتمتع بحيرة كومو بثقافة محلية إيطالية نابضة بالحياة، كما توفر مجموعة من الأنشطة الترفيهية مثل ركوب القوارب ولعب الغولف وغير ذلك.

وتساعدك “airssist” في الاستمتاع برحلتك إلى بحيرة كومو الإيطالية، من خلال حجز خدمة صالة كبار الشخصيات عند السفر عبر مطار مالبينسا ميلانو الدولي في إيطاليا.

3- جزيرة بورا بورا في بولينزيا الفرنسية:

تعتبر جزيرة بورا بورا جوهرة بولينزيا الفرنسية، وهي محاطة بجزر صغيرة ذات رمال ناعمة وبحيرة زرقاء وحاجز شعاب مرجانية. وتشتهر الجزيرة بالغوص والبيوت الخشبية المقامة على أعمدة خشبية على المياه، كما تحوي في قلبها جبل أوتيمانو البركاني الخامد.

وتقدم “airssist” خدمات الكونسيرج والمساعدة والاستقبال في مطار بورا بورا (مطار موتو موت)، وتمنح “airssist” المسافرين عبر المطار تجربة سفر فاخرة ومريحة في رحلتهم، من خلال خدمات الاستقبال والترحيب، والوصول إلى صالة كبار الشخصيات، وغيرها من الخدمات الفاخرة.

4- سانت موريتز في سويسرا:

تقع سانت موريتز في جبال الألب ألبولا، وتعتبر واحدة من أشهر وجهات التزلج في العالم، وهي أول مكان يمتلك مصعد تزلج كهربائي، وأول مكان يتم فيه إدخال الإضاءة الكهربائية. 

وتقدم “airssist” خدمات الكونسيرج والمساعدة والاستقبال في مطار زيورخ الدولي وهو أكبر مطار دولي في سويسرا، كما توفر “airssist” خدماتها الفاخرة في مطار جنيف الدولي الذي يخدم مدينة جنيف في سويسرا.

5- جزيرة هفار في كرواتيا:

تعتبر كرواتيا وجهة سياحية وغير مكتشفة بعد من قبل الكثير من المسافرين، ومع تزايد أعداد المسافرين إلى مدينة دوبروفنيك في كرواتيا، والتي اشتهرت من خلال مسلسل “صراع العروش”، بات الكثير من المسافرين الأثرياء يفضلون السفر إلى جزيرة هفار.

وتمنحك “airssist” عند السفر عبر مطار هفار تجربة فاخرة ومريحة من خلال خدمات الكونسيرج والمساعدة والاستقبال لكبار الشخصيات، والتي تشمل مجموعة متنوعة من الخدمات، منها خدمة الاستقبال والترحيب، خدمة المسار السريع، خدمة صالة كبار الشخصيات، خدمات المساعدة في المطار، وخدمات الكونسيرج لكبار الشخصيات.

    أرسل لنا طلبك

    نالت شركة airssist على ثثقة المسافرين من جميع أنحاء العالم مع تصنيف 4.9 على google و Trust pilot!

    airssist app