جوائز

  • جوائز

كيف أخفف القلق والتوتر أثناء السفر؟

تخفيف القلق أثتاء السفر

رغم أن العديد من الأشخاص يحلمون بالسفر ويخططون له، ويسعون إلى اكتشاف وجهات جديدة ومميزة، الأمر الذي يمنحهم متعة خاصة، إلا أن أشخاصاً آخرين يعتبرون أن مجرد التفكير في السفر أمر مرهق للغاية ويسبب لهم القلق والتوتر، ويعاني هؤلاء مما يسمى رهاب السفر.

ويعرف رهاب السفر “Hodophobia” على أنه الخوف الشديد وغير العقلاني من السفر، بغض النظر عن الوسيلة المتبعة في الرحلة، إلا أنه في أغلب الأحيان يرتبط مع وسيلة محددة بشكل متزايد.

وينقسم رهاب السفر إلى نوعين، الأول هو خوف ورهبة المسافر من وسيلة السفر سواء أكانت برية أو بحرية أو جوية، أما النوع الثاني فهو توتر يصيب المسافر جراء ابتعاده عن بيئته وأسرته والتوجه إلى بلد غريب لا يعرفه.

ورغم أن مشاعر القلق والتوتر قبل السفر تعتبر أمراً شائعاً، إلا أننا جهزنا لك مقالاً حول الخوف من السفر وأسبابه وكيفية التخلص منه، وقدمنا لك نصائح للتغلب على القلق والتوتر أثناء السفر. تابع معنا لتحصل على إجابة شافية حول تساؤل: كيف أخفف القلق والتوتر أثناء السفر؟

 

ما الفرق بين رهاب قبل السفر وقلق السفر؟

هناك فرق بسيط بين رهاب قبل السفر وقلق السفر، يمكن تلخيصه فيما يلي:

1- في رهاب السفر، يعاني الشخص من الخوف والذعر بشكل يؤثر على قراراته ونشاطاته، رغم معرفته التامة بأن قلقه غير منطقي.

2- في حالة قلق السفر، قد يشعر الشخص بالقلق من السفر لأسباب كثيرة منها ما هو متعلق بالبيئة، لكن لا يؤثر هذا القلق على قراراته.

 

ما هي أسباب القلق والتوتر أثناء السفر؟

هناك مجموعة من العناصر التي تزيد من مشاعر القلق والتوتر لدى الأشخاص عند السفر، وتشمل:

1- التجارب السابقة:

قد يمر بعض الأشخاص بتجارب سابقة سيئة مرتبطة بالسفر، تولد لديهم مخاوف متزايدة وتحد من قبولهم لفكرة السفر من جديد، خاصة عند استخدام وسيلة السفر نفسها.

2- الأحداث العالمية:

قد يسبب انتشار الأحداث العالمية مثل الأوبئة، وتناقلها بشكل كبير في وسائل الإعلام، تولد مشاعر الخوف والقلق من السفر لدى بعض الأشخاص، خشيه التعرض لهذه الأحداث.

3- الارتباطات الشخصية:

بعض الأشخاص يمتلكون ارتباطات عاطفية قوية مع بلادهم وعائلاتهم، فلا يستطيعون الابتعاد عن وطنهم أو الأشخاص المقربين منهم.

4- التحديات:

تسبب بعض التحديات التي قد تواجهك في وجهتك قلقاً متزايداً وخوفاً من السفر، مثل اختلاف اللغة أو البيئة الاجتماعية.

5- الخوف من المجهول:

إذا كان الشخص مسافراً للمرة الأولى، فإن عدم معرفته بإجراءات السفر والمطار تولد لديه مشاعر الخوف والقلق مما قد ينتظره في رحلته.

6- الأعراض الجسدية:

بعض الأشخاص يعانون من أعراض جسدية مرتبطة بالسفر أو باستخدام وسائل نقل محددة، مثل الدوار والغثيان.

 

نصائح للتغلب على القلق والتوتر أثناء السفر:

هناك عدة طرق للتغلب على الخوف من السفر، يساعدك اتباعها على التهيؤ نفسياً لرحلتك، ومحاولة تخطي هذه المشاعر:

1- حدد ما الذي يجعلك تشعر بالتوتر قبل السفر:

للتخلص من مشاعر القلق قبل رحلتك، يجب عليك تحديد الأسباب التي تثير هذه المشاعر لديك. خذ قطعة من الورق وسجل عليها مشاعرك ومخاوفك المرتبطة برحلتك، ثم حاول التوصل إلى حلول مناسبة لكل مشكلة.

على سبيل المثال، إذا كنت قلقاً بشأن تفويت رحلتك أو فقدان أمتعتك أو ضياعك ضمن مرافق المطارات الكبيرة أو صعوبة التعامل مع إجراءات المطار.. يمكنك حينها حجز إحدى خدمات المطار الفاخرة والتي ستجد لك حلاً مناسباً لكل مشاكلك السابقة.

2- استعد نفسياً للسفر:

حاول التخطيط المسبق للسفر والتهيؤ نفسياً من خلال القيام ببعض تمارين التأمل التي تعتمد على تنظيم عملية التنفس وضربات القلب، لمنح جسدك الراحة والهدوء.

3- ابحث عن إيجابيات السفر:

يعتبر استكشاف تجارب وثقافات ومأكولات جديدة طريقة رائعة للانفتاح على العالم، وقد يساعدك التركيز على هذه الفوائد والإيجابيات في مواجهة مشاعر القلق والتوتر.

لذلك، جهز قبل رحلتك قائمة بالتجارب الإيجابية التي ترغب في الحصول عليها من رحلتك والاستمتاع بها، واحتفظ بهذه القائمة للاطلاع عليها عندما تنتابك مشاعر الخوف والتوتر.

4- تعرف إلى وجهتك قبل السفر:

ابحث عن كافة المعلومات والتفاصيل التي تتعلق بوجهتك قبل السفر، واتصل بالفنادق والمطاعم التي تخطط لزيارتها وحاول حجز مكان لك قبل السفر. إن التعرف أكثر على وجهتك والحصول على إجابات لأسئلتك يوفر لك الراحة والمتعة أثناء الرحلة.

5- خطط مسبقاً لأسوء السيناريوهات التي قد تحدث:

يأتي الجزء الأكبر من القلق نتيجة الخوف من المواقف السيئة المحتملة خلال السفر، لذلك، حاول التخطيط  والاستعداد للعديد من السيناريوهات السيئة، لأنك ستجد حينها أن معظم المشكلات لها حل.

يعتبر بعض الأشخاص أن مجرد مغادرة المنزل أو ترك الأطفال أو الحيوانات الأليفة يثير القلق، يمكنك في هذه الحالة الاستعانة بقريب أو صديق للاهتمام بحيواناتك الأليفة أو أي أمور أخرى أثناء غيابك.

6- اختر مقعداً مناسباً لك:

يعتبر اختيار المقعد المناسب لك عنصراً أساسياً في منحك شعوراً بالراحة والأمان خلال رحلتك. مثلاً، يفضل تجنب حجز المقعد القريب من نافذة الطائرة في حال كنت تخشى المرتفعات.

7- تدرب على الاسترخاء:

قد تسبب لك المقاعد الصغيرة وقلة المساحة المخصصة للأرجل شعوراً بالتوتر، لذلك تكون تمارين التأمل والاسترخاء قبل السفر عادة مفيدة في هذه الحالة، ويمكنك تحميلها على هاتفك المحمول حتى تتمكن من التدرب عليها أثناء الهبوط والإقلاع.

لذلك، حاول تعلم تقنيات الاسترخاء واستخدامها أثناء رحلتك لتقليل أعراض القلق والتوتر، وتشمل تقنيات الاسترخاء عادة التنفس بعمق وإرخاء العضلات، أو التأمل، أو اليوغا.

8- سافر مع الأصدقاء:

قد تزداد مشاعر الخوف والقلق عند السفر بمفردك، وفي هذه الحالة يشكل السفر مع صديق فرصة ملائمة للتغلب على هذه المشاعر، حيث يمنحك الأصدقاء فرصة ممارسة مزيد من الأنشطة خلال رحلتك، ما يجعل المسافر أكثر راحة وإقبالاً على الاستمتاع بالسفر.

9- أخبر طاقم الطائرة:

يتمتع طاقم الطائرة بخبرة كافية للتعامل مع المسافرين الذين يعانون من القلق، لذلك يعتبر إخبار الطاقم أو المضيفات أمراً مهماً للغاية، لمساعدتك على تجاوز مخاوفك.

10- اطلب مساعدة من مختص:

واجه مخاوفك واطلب مساعدة من مستشار نفسي، والذي سيكون قادراً على تقديم المشورة لك وتوفير بعض الاستراتيجيات التي يمكنك اتباعها للتحكم بمشاعرك والسيطرة عليها.

وتهتم بعض شركات الطيران في تقديم الدعم للمسافرين ومساعدتهم على التعامل مع الخوف من الطيران من خلال ما يسمى بـ “علاج التعرض”، حيث يأخذ المسافرون دروساً تتضمن معلومات عن الرحلة الجوية من خلف قمرة القيادة.

11- احجز خدمات المطار الفاخرة:

يعتبر الازدحام في المطار، وإجراءات السفر المعقدة والروتينية، وطوابير الانتظار الطويلة، سبباً من أسباب الخوف والقلق عند السفر، ولكن يمكنك حل هذه المشكلة من خلال حجز إحدى خدمات المطار الملائمة لحاجتك.

وتقدم لك “airssist” خدمات الكونسيرج والمساعدة والاستقبال في معظم المطارات حول العالم، وتشمل خدمة الاستقبال والترحيب، التي توفر لك مساعداً شخصياً يرافقك أثناء وجودك في المطار ويساعدك في إنهاء إجراءات السفر بسرعة وسهولة من خلال خدمة المسار السريع.

وتوفر لك “airssist” أيضاً خدمة الوصول إلى صالة كبار الشخصيات الخاصة عبر ممر سري بعيداً عن حشود المسافرين، بحيث يمكنك إنهاء إجراءات المطار الخاصة بك بشكل منفصل ضمن الصالة.

وتمنحك “airssist” الخيار الأكثر أماناً وموثوقية للانتقال ضمن وجهتك، من خلال خدمة التوصيل مع سائق خاص، حيث تؤمن لك سيارة فاخرة مع سائق خاص خبير متعدد اللغات يهتم بنقلك إلى الوجهة التي ترغب فيها.

 

في ختام هذا المقال، نؤكد على أن التوتر عند السفر أمر طبيعي، ولكن يجب عدم الاستسلام له. ومع التخطيط الجيد والتحضير المسبق، يمكن التغلب على هذه المشاعر والاستمتاع بتجربة سفر ممتعة.

لذلك، إذا كنت تخطط لرحلتك قريباً، وتنتابك مشاعر الخوف والقلق من السفر، فإن نصائحنا السابقة ستساعدك على مواجهة مخاوفك والتغلب عليها والاستمتاع بكل مرحلة من رحلتك.

    أرسل لنا طلبك

    نالت شركة airssist على ثثقة المسافرين من جميع أنحاء العالم مع تصنيف 4.9 على google و Trust pilot!

    airssist app