جوائز

  • جوائز

كيف تعيد خدمات المساعد الشخصي تعريف تجربة السفر؟

p-lounge1-3

يعرّف المساعد الشخصي أو المرحب على أنه شخص متعدد اللغات، يستقبلك في الوقت والمكان المناسبين بحسب رحلتك (وصول أو مغادرة أو عبور “ترانزيت”)، ويرافقك بكل خطوة في المطار لمساعدتك في إنهاء جميع إجراءات السفر، ويتمتع بإمكانية الوصول إلى بوابة الطائرة.

يعتبر المساعد الشخصي واحداً من أهم خدمات المساعدة في المطارات، الذي يمكن أن تعتمد عليه للحصول على رحلة مريحة وخالية من المتاعب والمشاكل.

 

من هم المستفيدون من خدمات المساعد الشخصي؟

يمكن لجميع المسافرين الاستفادة من خدمات المساعد الشخصي، ولكن بعض أنواع المسافرين قد يحتاجون هذه الخدمة أكثر من غيرهم:

1- المسافرون من كبار السن وذوي الهمم:

تمنح خدمات المساعد الشخصي المسافرين من كبار السن وذوي الهمم راحة البال التي يبحثون عنها خاصة عند السفر عبر المطارات الكبيرة والمزدحمة، وتضمن لهم رحلة سلسة وخالية من التوتر والقلق.

يستقبل المساعد الشخصي المسافرين من كبار السن أو ذوي الهمم ويرافقهم طوال فترة وجودهم في المطار، ويساعدهم في إنهاء إجراءات السفر التي قد تكون أكثر صعوبة بالنسبة لهم، كما يوفر لهم وصولاً إلى صالة المطار بعيداً عن حشود المسافرين حيث يمكنهم الراحة والاسترخاء.

2- المسافرون غير الناطقين باللغة الإنجليزية:

يكون المساعد شخصاً خبيراً متعدد اللغات على دراية بكافة مرافق المطار والخدمات المقدمة فيه، لذلك فهو خيار مناسب للمسافرين غير الناطقين باللغة الإنجليزية الذين ربما يجدون صعوبة في التواصل مع موظفي المطار.

ويكون المساعد الشخصي قادراً على تحدث لغتك الأم إضافة إلى لغة البلد المضيف الذي تتوجه إليه، وبالتالي يسهل عليك عملية التواصل والتفاهم مع موظفي المطار، ويمنحك مستوى إضافياً من الراحة.

3- المسافرون مع الأطفال الصغار:

يعتبر السفر بحد ذاته أمراً شاقاً ومتعباً، ويكون الأمر أكثر صعوبة في حال السفر برفقة الأطفال الصغار عبر مطار كبير ومزدحم يعج بالمسافرين.

وغالباً ما يحتاج المسافرون بصحبة أطفالهم إلى مساعدة إضافية في المطار، وهنا يبرز دور المساعد الشخصي الذي يمكنه الاهتمام بالأطفال الصغار بينما يمكن لذويهم الراحة والاسترخاء حتى يحين موعد رحلتهم.

4- المسافرون في رحلات ترفيهية:

لا يقتصر السفر على الوصول إلى الوجهة فقط، بل يتعلق بالرحلة ضمن المطار. خاصة بالنسبة لأولئك الذين يسافرون في رحلات ترفيهية فهم يبحثون عن المتعة منذ بداية رحلتهم، ويلعب المساعد الشخصي هنا دوراً مهماُ في تعزيز تجربة السفر الخاصة بهم.

5- الأطفال غير المصحوبين بمرافق:

في حال كنت مضطراً إلى إرسال ابنك في رحلة جوية لوحده، فإن القلق سيبقى مرافقاً لك حتى وصوله إلى وجهته، لذلك، تعتبر خدمة المساعد الشخصي ضرورية في هذه الحالة.

يرافق المساعد الشخصي الطفل خلال وجوده في المطار ويتأكد من وصوله من/ إلى طائرته بسهولة، كما يزود المساعد الشخصي والد الطفل بكافة التفاصيل المرتبطة برحلته عبر المطار لمنحهم الراحة والاطمئنان.

6- المسافرون من رجال الأعمال:

يحتاج رجال الأعمال إلى معاملة خاصة عند السفر عبر المطار، فهم لا يمتلكون الكثير من الوقت لذلك يحتاجون إلى إنهاء إجراءات المطار بأسرع وقت ممكن.

إذا كنت واحداً من رجال الأعمال، فإن المساعد الشخصي يساعدك على إنهاء إجراءات السفر الخاصة بك بسرعة وسهولة من خلال إرشادك إلى ممرات خدمة المسار السريع الخاصة، كما يرشدك إلى صالة المطار حيث يمكنك إكمال مهامك واجتماعاتك.

وتوفر خدمة المساعد الشخصي من “airssist” ميزة إضافية في حال كنت واحداً من رجال الأعمال، حيث يستقبلك المساعد عند وصولك وهو يحمل لافتة باسمك مع اسم شركتك أو شعارها، بحيث يمكنك التسويق لشركتك في المطار بشكل غير مباشر.

 

هل تستحق خدمات المساعد الشخصي التكلفة الإضافية؟

تتمتع خدمة المساعد الشخصي بمجموعة من الفوائد والميزات التي تجعلها خدمة تستحق التكلفة الإضافية:

1- يمكن للمساعد الشخصي متابعة إجراءات السفر الخاصة بك:

يهتم المساعد الشخصي بمرافقتك خلال وجودك في المطار، ويساعدك في إنهاء إجراءات السفر الخاصة بك بأسرع وقت ممكن، ثم يرشدك إلى صالة المطار، ويبقيك على اطلاع حول تفاصيل رحلتك من موعد الإقلاع أو الهبوط، ليعلمك بالوقت اللازم للتوجه إلى بوابة الطائرة.

قد تجد أن هذه الأمور لا تستحق التكلفة الإضافية، ولكن الأشخاص الذين يسافرون باستمرار يدركون صعوبة إنهاء هذه التفاصيل المملة، وأهمية الوقت الذي يتاح لهم عند الاعتماد على المساعد الشخصي، بحيث يمكنهم الاسترخاء والتفكير في أشياء أكثر أهمية بدلاً من القلق بشأن إجراءات المطار.

2- يمكن للمساعد الشخصي تسهيل عملية التواصل:

عندما تسافر إلى بلد أجنبي تجد صعوبة في التواصل والتفاهم مع موظفي المطار، خاصة إذا كنت لا تتحدث لغة البلد المضيف. وهنا تبرز أهمية المساعد الشخصي الذي يكون متعدد اللغات، وبالتالي قادراً على التحدث بلغتك الأم ولغة البلد المضيف.

وتسهم هذه الميزة في تسهيل التواصل والتفاهم مع الموظفين في المطار، وبالتالي تسريع عملية إنهاء إجراءات السفر الخاصة بك، ومساعدتك على تجنب أي عواقب قانونية محتملة، ومنحك تجربة سفر ممتعة ومريحة.

3- يهتم المساعد الشخصي بجعل رحلتك أقل إرهاقاً:

يعتبر  التفكير في كل جانب من جوانب السفر والتخطيط للكثير من الأشياء المتعلقة برحلتك أمراً مرهقاً للغاية، خاصة في حال تأخر الرحلة، أو حاجة المسافر إلى استخدام رحلات جوية مختلفة للوصول إلى وجهته.

لذلك، يهتم المساعد الشخصي بتنظيم تفاصيل رحلتك وجعلها أقل إرهاقاً، وبالتالي يكون الشيء الوحيد الذي يجب عليك فعله هو الاسترخاء والتفكير في كيفية قضاء وقتك بدلاً من إضاعته في القلق والتوتر.

4- يهتم المساعد الشخصي بمساعدتك في تجنب الازدحام:

يعتبر السفر عبر المطارات الكبيرة والمزدحمة التي تعج بالمسافرين أمراً مثيراً للقلق، حيث تجد صعوبة في إنهاء إجراءات السفر الخاصة بك، وتستغرق وقتاً طويلاً بسبب الحشود الضخمة، لذلك، يهتم المساعد الشخصي في إرشادك إلى ممرات سريعة وخاصة تساعدك في إنهاء إجراءات المطار بسرعة وسهولة.

5- يقدم المساعد الشخصي خدماته لأنواع مختلفة من المسافرين:

سواء كنت واحداً من كبار الشخصيات الذين لا يرغبون في انتظار الطوابير الطويلة والمزدحمة، أو واحداً من رجال الأعمال الذين لا يملكون الوقت الكافي للانتظار، أو كنت مجرد مسافر عادي يحمل الكثير من الأمتعة، فإن خدمة المساعد الشخصي متاحة لك.

وإذا كنت واحداً من المسافرين لأول مرة الذين لا يملكون معرفة كافية بإجراءات السفر، أو كنت أباً مضطراً لإرسال ولده في رحلة جوية لوحده، أو كنت مسافراً مع الأطفال أو كبار السن أو ذوي الهمم، مهما يكن، فإن المساعد الشخصي سيجعل رحلتك أكثر متعة وراحة.

 

كيف يمكنك حجز خدمات المساعد الشخصي في المطار؟

تعتبر خدمة المساعد الشخصي جزءاً من خدمات الاستقبال والترحيب في المطار، وتعد الأخيرة واحدة من خدمات المطارات الفاخرة، التي تستهدف منح المسافرين تجربة سفر سلسلة ومريحة قدر الإمكان.

ويهتم المساعد الشخصي باستقبالك فور وصولك المطار مع لافتة تحمل اسمك، ويؤمن لك مروراً سريعاً لإنهاء إجراءات المطار بسهولة، ثم يرافقك إلى صالة المطار للاسترخاء أو بوابة الطائرة للمغادرة إلى وجهتك أو إلى سيارة التوصيل التي تنتظرك.

وتوفر لك “airssist” عند حجز خدمات الاستقبال والترحيب في المطار مساعداً شخصياً خبيراً متعدد اللغات، مؤهلاً للاهتمام بك ومساعدتك في التعامل مع كافة إجراءات السفر الروتينية والمعقدة في المطارات.

ويهتم المساعد الشخصي في إدارة جميع الترتيبات اللوجستية المتعلقة بك مثل إجراءات تسجيل الوصول والأمتعة وغير ذلك، ويلتزم بمساعدتك في تجاوز طوابير الانتظار الطويلة والمزدحمة، وإرشادك إلى مسارات خاصة أكثر هدوءاً من خلال خدمة المسار السريع.

كما وجدت سابقاً، إن خدمة المساعد الشخصي لا تقل أهمية عن أي خدمات أخرى في المطار، فهو يلعب الدور الأهم عند حجز خدمة “airssist” للاستقبال والترحيب، ويمثل الشخص الذي يمكنك أن ترمي عليه قلقك وتوترك عند السفر.

    أرسل لنا طلبك

    نالت شركة airssist على ثثقة المسافرين من جميع أنحاء العالم مع تصنيف 4.9 على google و Trust pilot!

    airssist app