جوائز

  • جوائز

أسرار لم تعرفها من قبل عن سفر العائلة الملكية البريطانية!

عند السفر العائلة الملكية

جدول المحتوى

هل تساءلت يوماً عن طرائق السفر التي تعتمدها العائلة المالكة البريطانية؟ هل تسافر الملكة وأفراد العائلة المالكة عبر طائرات الهليكوبتر أو عبر الطائرات الخاصة؟ هل يسافرون على متن الطائرات التجارية التي تستخدمها شركات الطيران العامة؟ وما هي الوسائل المتاحة لهم للسفر؟

بداية، يقوم أفراد العائلة المالكة سنوياً بالعديد من الرحلات حول العالم، لكن سفرهم معقد نوعاً ما، فهو يحتاج إلى تخطيط مفصل وقواعد خاصة يجب الالتزام بها، ولكن، يحق لأفراد العائلة المالكة السفر على متن طائرات خاصة فقط في حال الرحلات الرسمية الخاصة بالدولة.

وفي الرحلات الرسمية، يسافر عادة أفراد العائلة المالكة على متن طائرات مستأجرة خاصة، إما طائرات كبيرة ثابتة الأجنحة أو طائرات صغيرة ثابتة الأجنحة أو طائرات هليكوبتر، ويتوقف نوع الطائرة بحسب المسافة المقطوعة وحجم الحفلة الرسمية. 

ولا تسافر ملكة بريطانيا نهائياً على الرحلات المجدولة، ولكن قد يسافر بقية أفراد العائلة المالكة بهذه الطريقة، وفي بعض الأحيان، يشتري أفراد العائلة المالكة تذاكر الدرجة الاقتصادية، وسبق أن صادف المسافرون الأمير ويليام مع زوجته كيت ميدلتون أو الأمير هاري مع زوجته ميغان ماركل على متن الطائرة.

 

7 أسرار عن سفر العائلة المالكة البريطانية:

1- يمكنهم السفر عبر رحلات الطيران التجارية:

لم تعد الملكة البريطانية إليزابيث تسافر عبر الرحلات المجدولة، بينما أفراد العائلة المالكة قد يفعلون ذلك، ولكنهم يخضعون لقيود مالية ويحتاجون إلى الالتزام بميزانية محددة، هي ميزانية كبيرة ولكنها محددة، حيث أنفقت العائلة في عام 2012 حوالي 7 ملايين دولار على السفر.

ويختار عادة الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون السفر عبر الطائرات التجارية بدلاً من الطائرات الملكية المستأجرة، وفي إحدى زيارتهما إلى أميركا، سافر الزوجان من لوس أنجلوس إلى لندن على الدرجة الأولى عبر طائرة تجارية. 

الأمن من أولويات اهتمام العائلة المالكة:

قد تسافر العائلة المالكة عبر الطائرات التجارية بعيداً عن الطائرات الخاصة، ولكنهم لا يسافرون بدون فريق أمني خبير ومدرب بشكل جيد ولكن بعدد قليل، مثلاً، في رحلة الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون إلى لوس أنجلوس عام 2011، كان الفريق المحيط بهم مكوناً من 7 أشخاص فقط، وفي رحلتهم إلى أستراليا رافقهم 11 شخصاً فقط.

وتقدم “airssist” خدمات الأمن الشخصي للعائلات الملكية عند السفر عبر معظم المطارات حول العالم، حيث تشمل الخدمة تعيين حراس شخصيين يرافقون المسافرين طوال فترة رحلتهم. 

2- تنطبق عليهم جميع إجراءات الهجرة والجوازات:

تلتزم العائلة المالكة بكافة إجراءات الهجرة والجوازات ولكن يتم إنهاء هذه الإجراءات بسرعة بالنسبة لهم، وتحتاج العائلة المالكة إلى جوازات عند السفر، حيث احتاج الأمير الصغير جورج ابن الأمير وليام وكيت ميدلتون إلى إصدار جواز سفر للأطفال حديثي الولادة بكلفة 65 دولاراً لأجل السفر إلى أستراليا.

وتعتبر الملكة إليزابيث الملكة الوحيدة التي لا تحتاج إلى جواز سفر، حيث يتم عادة إصدار جوازات السفر باسم صاحبة الجلالة. ورغم ذلك، في كل مرة تسافر فيها الملكة من بريطانيا إلى خارجها وبالعكس، تخضع إلى فحص الهوية، وتقدم لموظفي الهجرة والجوازات معلومات كاملة عنها، مثل الاسم الكامل والعمر والعنوان والجنسية ومكان الميلاد.

وتسافر العائلات الملكية والسياسيون والمشاهير على متن طائرات خاصة لها مكاتب طيران خاصة بها “FBOs” وإجراءات أمنية مخصصة. ولكن في حال السفر عبر شركات الطيران التجارية، يمكنهم حجز خدمة “airssist” للوصول إلى صالة كبار الشخصيات بعيداً عن مبنى الركاب الرئيسي، حيث يتواجد في الصالة فريق عمل لإجراء فحص أمني خاص لهم.

3- نقل العائلات المالكة من/ إلى المطار: 

لا تستخدم العائلات المالكة وسائل النقل العامة أبداً، بل تعتمد دائماً على خدمات سيارات الليموزين الفاخرة مع سائق خاص، أو السيارات الفاخرة المضادة للرصاص لضمان مستوى عال من الحماية والأمان.

ويمكنك أنت أيضاً أن تسافر مثل أفراد العائلة المالكة، وتحجز خدمة سيارة الليموزين الفاخرة مع سائق خاص التي تقدمها “airssist” في معظم المطارات حول العالم.

4- أمتعة العائلة المالكة:

تعتبر ترتيبات حزم أمتعة العائلة المالكة أمراً فخماً بحد ذاته، مثلاً عند سفر الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون، فإن الزوجان يمتلكان نظاماً لحزم الأمتعة، حيث يتم إضافة ملصق ملون إلى الأمتعة ويختلف بين فرد والآخر من العائلة المالكة، بما فيها الأمير الصغير جورج الذي يمتلك ملصقاً ذا لون أزرق فاتح.

وفي رحلة الأمير ويليام إلى أستراليا، وجد المراقبون أن أمتعة الأمير كانت مزينة بالحرف “W” مع تاج ملكي، أما زوجته كيت ميدلتون فهي غير رسمية تماماً في اختياراتها، وتمتلك مزيجاً أكثر انتقائية في اختيار حقائب السفر، وتحمل الكثير من الملابس في سفرها، حيث حزمت 25 حقيبة ملابس خلال جولتها في كاليفورنيا وكندا عام 2011.

5- هل تحزم العائلة المالكة دائماً ثياباً باللون الأسود؟

لا يحضر أفراد العائلة المالكة بدلة سوداء لأجل المناسبات الرسمية، بل يرتدونها عادةً بشكل منتظم، ويعتبر هذا الأمر بروتوكولاً ملكياً وإجراء احترازياً في حال حدوث حالة وفاة ضمن الأسرة المالكة أثناء وجود أحد الأفراد في الخارج، حيث يهدف هذا البروتوكول إلى التحقق من أن أفراد العائلة المالكة يرتدون ملابس الحداد التقليدية عند عودتهم إلى المملكة المتحدة.

6- لا يرتدي الزوجان الملكيان ملابس رياضية عند السفر:

غالباً ما نبحث عن الراحة عند السفر وخاصة في الرحلات الطويلة، ولكن أفراد العائلة المالكة يسافرون ويصلون بأناقة، حيث غالباً ما يصل الأمير ويليام مرتدياً بدلة رسمية أو سترة وبنطال، أما بالنسبة لزوجته كيت ميدلتون فهي تصل ببدلة أنيقة من قطعتين أو فستان طويل.

7- العائلة المالكة تسافر مع إمدادات من أكياس الدم الشخصية الخاصة بها:

عادة لا تكون أكياس الدم ضمن قائمة أغراضك الشخصية عند السفر، ولكن بالنسبة للعائلة المالكة، فإن أكياس الدم تعتبر جزءاً من الأغراض التي يتم حزمها عند السفر. وأظهرت صحيفة التلغراف البريطانية “Telegraph”، أن الملكة إليزابيث وابنها الأمير تشارلز يحزمان أكياس الدم الشخصية الخاصة بهما عند السفر إلى الدول التي يكون فيها مخزون الدم مشكوكاً فيه.

ولكن، إجراء نقل الدم لا يحتاج فقط إلى أكياس دم وإنما إلى وجود طبيب أيضاً، لذلك يرافق طبيب من البحرية الملكية كل فرد من أفراد العائلة المالكة في رحلته للمساعدة في حالات الطوارئ أو عند الحاجة إلى نقل الدم. 

 

هل يسافر أفراد العائلة المالكة معاً أم بشكل منفصل؟

ينص البروتوكول الملكي  بأن لا يسافر اثنان من ورثة العرش معاً على نفس الرحلة الجوية بهدف حماية السلاسة الملكية في حال وقوع حادث ما. ومع ذلك، كسر الأمير ويليام هذه القاعدة عندما سافر مع ابنه الأمير الصغير جورج ذو الأشهر التسعة إلى أستراليا. 

 

هل تملك الملكة إليزابيث جواز سفر؟

تعتبر الملكة إليزابيث الوحيدة في العائلة المالكة التي تمتلك ميزة السفر بدون جواز سفر ولا تحتاج إلى جواز سفر بريطاني، نظراً إلى أن جواز السفر يصدر باسم صاحبة الجلالة، وبالتالي ليست بحاجة إلى امتلاك واحد.

أما بالنسبة لبقية أفراد العائلة المالكة، فإن جميعهم بحاجة إلى جوازات سفر، ومنهم الأمير فيليب، والأمير تشارلز، والأمير هاري، والأمير ويليام، وزوجته كيت ميدلتون.

 

كيف تسافر الملكة وأفراد العائلة المالكة؟

استمرت فترة حكم الملكة إليزابيث حوالي 70 عاماً وسافرت خلالها براً وبحراً وجواً، ومن الوسائل التي اتبعتها عند السفر جواً:

1- طائرات الهليكوبتر:

تعتبر طائرات الهليكوبتر واحدة من الطرق الرئيسية التي تستخدمها الملكة وأفراد العائلة المالكة للسفر الداخلي. وامتلكت الملكة العديد من طائرات الهليكوبتر على مدار السنين، كمان أن زوجها الأمير فيليب تعلم قيادة الطائرة بنفسه.

وفي الفترة الأخيرة، كانت الملكة إليزابيث تعتمد على طائرتي هليكوبتر رئيسيتين مطليتين باللون العنابي وتحملان رموزاً ملكية على كل جانب، والطائرتان من طراز “S-76″، وتم تصنيعهما من قبل شركة صناعة الطائرات الأميركية “Sikorsky”، وتم استخدامها من قبل العائلة المالكة منذ عام 2009. 

2- الطائرات الخاصة:

ذكرنا سابقاً بأن الملكة تستخدم طائرات الهليكوبتر للرحلات الداخلية قصيرة المدى للسفر بأمان وسرعة داخل المملكة المتحدة. كما أنها تعتمد على الطائرات الخاصة للاستخدام الشخصي لها ولأفراد العائلة المالكة والمسؤوليين الحكوميين.

وفي الفترة الأخيرة، لم تعد الملكة إليزابيث تسافر إلى الخارج كثيراً، لذلك كانت تستخدم الطائرات الخاصة للسفر بشكل أساسي في رحلاتها إلى اسكتلندا على مدار العام. 

 

أشهر 8 فنادق يفضل أفراد العائلة المالكة الإقامة فيها:

1- فندق وسبا موناستيرو سانتا روزا “Monastero Santa Rosa Hotel & Spa”، كونكا دي ماريني، إيطاليا:

يقع هذا الفندق على قمة منحدر في بلدة كونكا دي ماريني بإيطاليا، ويعود إلى القرن السابع عشر حيث كان ديراً، ثم تم تحويله إلى فندق فاخر. وكان حاكم موناكو الأمير ألبرت الثاني أول ضيف في هذا الفندق، حيث أقام في جناح “Citrus” قبل افتتاحه للجمهور عام 2012.

ويشمل فندق وسبا موناستيرو سانتا روزا 20 غرفة وجناحاً فقط، ويحتوي على منتجع صحي هادئ، كما يضم 4 مستويات من الحدائق ومسبحاً كبيراً على الجرف، ويوفر إطلالات خلابة على البحر. 

2- فندق دانييلي “Hotel Danieli”، أحد فنادق لاكشري كوليكشن “Luxury Collection Hotel”، البندقية، إيطاليا:

يقع الفندق في قلب مدينة البندقية، ويتمتع بإطلالات خلابة على القناة الكبرى “Grand Canal” في البندقية، وكانت أميرة موناكو غريس كيلي ضيفة دائمة في فندق دانييلي طوال فترة حكمها، حتى أطلق الفندق اسمها على واحد من أفخم أجنحته تكريماً لها.

ويتكون الفندق من 3 قصور يرجع تاريخها إلى القرون الرابع عشر والسابع عشر والتاسع عشر، وتضم هذه القصور مجموعة من الأعمال الفنية والتحف والمعروضات الرائعة التي تجسد تاريخ مدينة البندقية.

3- فندق فور سيزونز “Four Seasons Hotel”، لوس أنجلوس: 

ويقع فندق فور سيزونز في مدينة بيفرلي هيلز في مقاطعة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، وفي عام 2008، حجز ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان فندق فور سيزونز بالكامل من أجل إقامته مع الوفد المرافق له في لوس أنجلوس.

وعند النزول في الفندق، يعيش أفراد العائلة المالكة ضمن أجواء مدينة بيفرلي هيلز النابضة بالحياة، ويستمتعون بأشعة الشمس عند حمام السباحة، ويتذوقون المأكولات الحائزة على جوائز، ويكتشفون مستوى جديداً من الرفاهية في المنتجع الصحي التابع للفندق.

4- فندق تاج محل بالاس “The Taj Mahal Palace Hotel”، مومباي، الهند:

يقع فندق تاج محل بالاس في قلب مدينة مومباي، ويطل على بوابة الهند، ويضم 285 غرفة وجناحاً، وتشكل غرف الفندق وأجنحته مزيجاً رائعاً بين العصر القديم ووسائل الراحة الحديثة. 

واستضاف الفندق عدداً كبيراً من الزوار الملكيين، منهم العائلة المالكة اليابانية، أمير اليونان، ملك المغرب، أمير ويلز، دوق إدنبرة، ملك وملكة النرويج، وملك المملكة المتحدة جورج الخامس والملكة ماري. 

5- فندق ذا مارك “The Mark Hotel”، مدينة نيويورك، الولايات المتحدة الأميركية:

استضاف فندق ذا مارك حفل استقبال مولود دوقة ساسكس ميغان ماركل ضمن البنتهاوس الخاص بالفندق، ويعتبر البنتهاوس أكبر جناح على مستوى جميع فنادق الولايات المتحدة الأميركية، إذ تتجاوز مساحته 10,000 قدم مربعة، ويتميز البنتهاوس بتصميم فاخر ويوفر إطلالة خلابة على سنترال بارك.

أما بالنسبة لبقية غرف وأجنحة فندق ذا مارك، فقد تم تصميم جميع الغرف والأجنحة من قبل مصمم الديكورات الداخلية الشهير جاك غرانج، وتشكل جميعها ملاذاً فاخراً وهادئاً للزوار.

6- فندق بيفرلي هيلز “The Beverly Hills Hotel”، لوس أنجلوس، كاليفورنيا:

يضم فندق بيفرلي هيلز مجموعة من الأكواخ المنعزلة التي تختبئ بين 12 فداناً من المروج الخضراء، وتعكس غرف وأجنحة الضيوف في الفندق أناقة مدينة لوس أنجلوس، بينما تتميز الأكواخ الحديثة بالمناظر الطبيعية الهادئة المحيطة بها.

واستضافت أكواخ فندق بيفرلي هيلز مجموعة من الشخصيات المرموقة، مثل الأميرة مارغريت ولورد سنودون، ودوق ودوقة وندسور، وملك بلجيكا ألبرت، وملك موناكو الأمير ألبرت الثاني. 

7- راوند هيل هوتل آند فيلاز “Round Hill Hotel and Villas”، مدينة مونتيغو باي، جامايكا:

يقع الفندق على سفح التل في منطقة استوائية خصبة تمتد على مساحة 110 فداناً، ويشكل الفندق ملاذاً مستوحى من الطبيعة حيث يوفر إطلالات بانورامية على بحر الكاريبي، وقد أمضى فيه الأمير هاري وزوجته ميغان بضعة ليال أثناء حضورهما حفل زفاف أحد الأصدقاء.

ويضم راوند هيل هوتل آند فيلاز فللاً مع مسابح خاصة، وغرفاً مطلة على المحيط صممها رالف لورين، كما يحوي مطاعم حاصلة على جوائز مطلة على شاطئ البحر، ومنتجعاً صحياً رائعاً.

8- فندق فينيسيا “Phoenicia”، مالطا:

يقع فندق فينيسيا بجوار بوابة المدينة، وهي بوابة كبيرة تقع عند مدخل مدينة فاليتا في مالطا وتعود إلى القرن السادس عشر. واستقبل الفندق في وقت سابق الملكة ودوق إدنبرة خلال زياراتهما إلى مالطا. 

 

أفضل الجزر التي يفضل أفراد العائلة المالكة زيارتها:

تعتبر الخصوصية أمراً مهماً بالنسبة لمعظم العائلات عند السفر إلى الخارج، ولكنها تعتبر أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لأفراد العائلة المالكة، لذلك، عادة ما يبحثون عن جزر خاصة ذات شواطئ خلابة وإقامة مذهلة لقضاء إجازتهم فيها، ومن هذه الجزر:

1- جزيرة كالالا “Calala Island”، منطقة البحر الكاريبي:

تقع هذه الجزيرة في أميركا الوسطى، وتشتهر بشواطئها الخلابة ومناظرها الطبيعية، وتعتبر واحدة من أفضل عشر جزر خاصة في العالم.

وتحتوي جزيرة كالالا على 4 أجنحة فقط، وتضم مجموعة متنوعة من المرافق، منها مطاعم فاخرة حائزة على نجمة ميشلان، ومسبحاً كبيراً، وبار داخل المسبح، ومنتجعاً صحياً، ومناطق ملائمة للغطس.

2- جزر سيلي “Scilly Island”:

هي أرخبيل يقع قبالة الطرف الجنوبي الغربي من مقاطعة كورنوال في إنجلترا، وتعتبر جزر سيلي مكاناً جيداً لتنعم بإجازة فاخرة مع الحفاظ على خصوصيتك، وتعد خياراً مثالياً لأفراد العائلة المالكة حيث يمكنهم الاستمتاع بإجازتهم.

وتتمتع جزر سيلي بجمال استثنائي وطبيعة خلابة وهدوء بعيداً عن الحشود، وتعتبر الجزر إحدى عجائب الطبيعة، إذ تشبه مجموعة من جواهر المحيط الثمينة، حيث تزدهر الطبيعة وتشعر الروح البشرية بالإلهام.

3- جزيرة مايوركا “Majorca/ Mallorca”: 

هي جوهرة جزر البليار الإسبانية، وتقع في البحر الأبيض المتوسط قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لإسبانيا مباشرة، وتعتبر مكاناً مفضلاً بالنسبة للعائلة المالكة الإسبانية التي تحب قضاء الصيف في مايوركا بجزر البليار.

وتتميز جزيرة مايوركا بسواحلها الجميلة، وخلجانها المنعزلة، وشواطئها الخلابة، وجبال الحجر الجيري، والعمارة الإسبانية، ومزارع الكروم، ومزارع المنتجات الطازجة. 

 

خدمات الكونسيرج والمساعدة والاستقبال لكبار الشخصيات والمسافرين “VVIP” والعائلة المالكة:

تقدم “airssist” خدمات الكونسيرج والمساعدة والاستقبال في مختلف المطارات حول العالم، وعادة ما يتم حجز خدمات “airssist” الفاخرة من قبل العائلات المالكة وأصحاب الثروات العالية ورجال الأعمال وغيرهم من كبار الشخصيات.

وتوفر “airssist” خدمة الوصول إلى صالة كبار الشخصيات في المطار، والتي تمنح أفراد العائلة المالكة أماناً وخصوصية قبل وبعد الرحلة، وتوفر لهم وسائل الراحة الأكثر فخامة.

وتقدم “airssist” لأفراد العائلة المالكة خدمات الأمن الشخصي، إضافة إلى خدمة سيارة الليموزين الفاخرة مع سائق خاص، التي تتضمن خدمة النقل من/ إلى المطار، والنقل ليوم كامل داخل المدينة، والنقل من نقطة إلى أخرى في جميع أنحاء العالم.

    أرسل لنا طلبك

    نالت شركة airssist على ثثقة المسافرين من جميع أنحاء العالم مع تصنيف 4.9 على google و Trust pilot!

    airssist app