جوائز

  • جوائز

عادات وآداب الكنديين في عالم الأعمال

كندا

إذا كنت واحداً من رجال الأعمال الذين يخططون للقيام بأعمال تجارية ناجحة في كندا، فأنت بحاجة إلى فهم ثقافة العمل وآدابها لبناء الثقة وتجنب سوء التفاهم مع الكنديين، حيث تعتبر كندا بلداً متنوعاً ومتعدد الثقافات يرحب بالناس من جميع أنحاء العالم، كما تعد شريكاً تجارياً رئيساً للعديد من الدول وخاصة الولايات المتحدة الأميركية.

وبناء على ما سبق، جهزنا لك مقالاً نستعرض فيه أهم المعلومات التي يجب عليك معرفتها حول ثقافة الكنديين في عالم الأعمال، لكي تتمكن من إدارة أعمالك بنجاح في بلد نابض بالحياة مثل كندا.

 

ما هي الخصائص المميزة لعالم الأعمال في كندا؟

تتأثر ثقافة العمل الكندية بمزيج من المؤثرات الأميركية والبريطانية والفرنسية، مع المحافظة على بعض الاختلافات الإقليمية في الممارسة العملية. ويعد الإنصاف والمساواة والتنوع والتسامح بين الكنديين من أهم القيم التي تشكل بيئة العمل الكندية.

ويتميز الكنديون باللباقة والود في التعامل مع الآخرين، ويقدّرون الصدق والصراحة والشفافية، ويسعون إلى التعاون لأجل الوصول إلى توافق في الآراء، ويفضلون التواصل المباشر والصريح بعيداً عن النقد اللاذع، ويتوقعون من شركائهم التجاريين الالتزام بالمواعيد والاحترافية والكفاءة المهنية واللباقة في العمل.

 

ما أهم الممارسات التجارية في كندا؟

تتميز ثقافة العمل الكندية بالاحترافية والرسمية إلى حد ما، مع التركيز على الاحترام والمساواة والإنصاف، وإليك بعض الجوانب الأساسية لثقافة العمل وآدابها في كندا:

1- الالتزام بالمواعيد:

يولي الكنديون أهمية كبيرة للالتزام بالمواعيد، إذ يتوقعون أن تبدأ الاجتماعات وتنتهي في موعدها المحدد، ويعتبر من الاحترام الوصول مبكراً قبل موعد الاجتماع أو المناسبة ولو ببضع دقائق.

2- الاحترافية:

يحافظ الكنديون على سلوك مهني محترف في بيئة العمل من خلال الالتزام بقواعد اللباس المعمول بها في كل مجال، وتكون قواعد اللباس عادة محافظة ورسمية، لذلك، يفضل أن تكون ملابسك أكثر رسمية قليلاً من المعتاد بدلاً من أن تكون غير رسمية بشكل كبير.

3- المصافحة:

تعد المصافحة هي الطريقة السائدة للتحية في بيئة العمل الكندية، لذلك، قم بمصافحة قوية مع نظرائك وحافظ على التواصل البصري، ولكن، التزم بمسافة شخصية معتدلة خلال التواصل مع الآخرين.

4- أسلوب التواصل:

يقدّر الكنديون التواصل الواضح والمباشر مع الحفاظ على الأسلوب المهذب وتجنب المواجهة، ويميل الكنديون إلى التحفظ والابتعاد عن الاستخدام المفرط للإيماءات أو لغة الجسد، لذلك، كن مستمعاً نشيطاً واضحاً ومعبراً عن أفكارك بطريقة مختصرة وموجزة.

5- اجتماعات العمل:

تتبع اجتماعات العمل التجارية في كندا هيكلاً تنظيمياً محدداً مع جدول أعمال يجب الالتزام به، حاول الوصول إلى الاجتماع وأنت مستعد ومطلع على كافة المواضيع التي سيتم مناقشتها.

وقد تكون عملية اتخاذ القرارات في الشركات الكندية بطيئة نسبياً ولكنها تتميز بالدقة والشمول، ويرجع ذلك إلى أن الشركات تهتم ببناء توافق بين مختلف أصحاب المجال قبل اتخاذ أي قرار كما تأخذ جميع الآراء بعين الاعتبار، وتولي الشركات الكندية أيضاً أهمية كبيرة لتحليل كافة المعلومات المتاحة قبل اتخاذ القرارات. 

6- التواصل وبناء العلاقات:

يعتبر التواصل وبناء العلاقات جانباً مهماً في ثقافة العمل الكندية، حيث يتم عادة تبادل بطاقات العمل خلال الفعاليات المخصصة للتواصل أو بعد انتهاء الاجتماعات، ويُقدر الكنديون تلقي رسائل إلكترونية أو مكالمات هاتفية لاحقة للحفاظ على التواصل بعد اللقاء الأولي.

7- احترام التنوع:

تعتبر كندا بلداً متعدد الثقافات تقدر قيمة التنوع والشمول بشكل كبير، لذلك، من المهم احترام وتقدير الثقافات المختلفة والخلفيات والآراء المتنوعة في بيئة العمل الكندية.

8- تقديم الهدايا: 

لا يعتبر تقديم الهدايا ممارسة شائعة في ثقافة العمل الكندية خاصة خلال الاجتماعات الأولى. ولكن في حال تم دعوتك إلى منزل شخص ما، يفضل أن تحضر هدية صغيرة معك مثل زجاجة نبيذ أو باقة من الورود.

9- التسلسل الإداري:

تتميز بيئة العمل الكندية بتسلسل إداري أقل تراتبية وأكثر مساواة مقارنة مع العديد من الدول الأخرى، حيث يتمتع المدراء في الشركات الكندية بسهولة التواصل والانفتاح على تلقي الملاحظات والتعاون مع الموظفين، وغالباً ما يتم اتخاذ القرارات من خلال التشاور بين فريق العمل والإجماع عليها.

10- آداب تناول الطعام:

في حال تمت دعوتك إلى وجبة عمل، هناك مجموعة من الآداب التي يجب الالتزام بها، منها الانتظار حتى يبدأ المضيف في تناول الطعام، والحفاظ على آداب الطعام الرسمية بشكل عام، وتجنب وضع مرفقيك على الطاولة أثناء الأكل، ومضغ الطعام بفم مغلق.

 

أهم النصائح للالتزام بآداب العمل في كندا:

رغم أن آداب العمل في كندا تختلف وفق المنطقة والمجال، إلا أن هناك بعض الإرشادات العامة التي تساعدك في ترك انطباع إيجابي لدى شركائك الكنديين:

1- التحية:

عند مقابلة شخص للمرة الأولى، حافظ على اتصال بصري مباشر وقم بمصافحة قوية تعكس حماسك واهتمامك، كما يمكنك استخدام الأسماء الأولى عند مخاطبة نظرائك في بيئة العمل الكندية إلا إذا قيل لك غير ذلك. وقبل الخوض في مناقشات العمل، ابدأ محادثة ودية مع ابتسامة في وجه الطرف الآخر لكسر الجليد وخلق جو إيجابي.

2- اللباس الرسمي:

التزم بالملابس المحتشمة والأنيقة المتعارف عليها في مجال عملك وتجنب الملابس الفاقعة أو غير المرتبة، ويفضل أن يرتدي الرجال ملابس رسمية مثل البذلات وربطات العنق، أما بالنسبة للنساء، يمكن لبس الفساتين أو التنانير التي تصل إلى الركبة أو أطول.

3- الاجتماعات:

حدد موعداً مسبقاً للاجتماعات وأكده عبر رسائل البريد الإلكتروني أو الهاتف، واحرص على الوصول إلى الاجتماع في الوقت المحدد أو قبله بقليل لأن التأخير يعتبر تصرفاً غير مهني، ولا تنسى أن تحضر معك نسخاً من جدول الأعمال والعروض التقديمية والملخصات لجميع المشاركين في الاجتماع. ومن الضروري اتباع توجيهات المضيف المتعلقة بترتيبات الجلوس وتسلسل المتحدثين ومواضيع المناقشة.

4- المفاوضات:

كن مستعداً جيداً للمفاوضات، وادعم مقترحاتك بالحقائق والأرقام والمراجع، وعليك أن تتوقع طرح العديد من الأسئلة والاستفسارات والمناقشات قبل التوصل إلى اتفاق، لذلك، تجنب استخدام الأسلوب العدواني أو الضغط الشديد، لأن الكنديين يفضلون الربح للطرفين بدلاً من التفاوض الصارم.

وبالتالي، حاول التحلي بالصبر واحترام عملية اتخاذ القرار، والتي قد تستغرق وقتاً أطول مما تتوقع بسبب التشاور مع مختلف أصحاب المصلحة.

5- الهدايا:

كما ذكرنا سابقاً، تعتبر الهدايا ممارسة غير شائعة في ثقافة العمل الكندية. وفي حال كنت ترغب في التعبير عن التقدير والامتنان، يمكنك تقديم هدية صغيرة مثل الشوكولا أو زجاجة النبيذ أو بطاقة هدية مقدمة من منصة “airssist” لخدمات المطار لمنح مكتسبها تجربة سفر مريحة عبر أي مطار.

وتجنب تقديم ورد الزنبق كهدية لأنه مرتبط بالموت في الثقافة الكندية، وكذلك، ابتعد عن تقديم أي شيء شخصي للغاية أو باهظ الثمن، فقد يُنظر إليه على أنه رشوة أو تصرف غير مناسب.

6- آداب تناول الطعام:

اتبع إرشادات المضيف فيما يتعلق بالطلبات والكميات وكيفية دفع الحساب خلال وجبة العمل، وإذا لم يبدأ المضيف بالحديث عن العمل، يمكنك استغلال وقت الوجبة للتعرف إلى الآخرين على مستوى شخصي أكثر. وتجنب آداب الطعام السيئة مثل التحدث والطعام في فمك، ويفضل ترك إكرامية بنسبة 15- 20%، إلا إذا كانت رسوم الخدمة مدرجة بالفعل في الفاتورة.

 

في الختام:

تتأثر ثقافة وآداب العمل في كندا بالتنوع الإقليمي والتعددية الثقافية والقيم التي تحترم المساواة والعدالة. وإذا كنت تبحث عن النجاح في أعمالك التجارية بكندا، ستحتاج إلى الالتزام بالمواعيد والاحترافية في العمل، مع التأكيد على أهمية التواصل الواضح واللبق، والتفاوض العادل ولكن بحزم، والاهتمام بشركائك كأفراد ومحترفين.

وهنا تبرز خدمات المطار من “airssist”، والتي تعتبر ضرورية بالنسبة لرجال الأعمال الذين يسافرون إلى كندا، ويبحثون عن تجربة سفر مريحة وخالية من التوتر في المطارات. لذلك، وفر وقتك الآن وتواصل معنا للحصول على أفضل الخدمات!

    أرسل لنا طلبك

    نالت شركة airssist على ثثقة المسافرين من جميع أنحاء العالم مع تصنيف 4.9 على google و Trust pilot!

    airssist app